الصفحة الرئيسية » ملتقى الاستثمار السنوي يعلن عن هويته الجديدة تحت مسمى قمة (AIM) للاستثمار

ملتقى الاستثمار السنوي يعلن عن هويته الجديدة تحت مسمى قمة (AIM) للاستثمار

بواسطة Engelbert_oTrenlprfrLSpIwrohecStein

أبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة) 12 سبتمبر 2023: أعلنت اللجنة المنظمة لقمة AIM للاستثمار “ملتقى الاستثمار السنوي” أحد أكبر التجمعات الاستثمارية حول العالم، عن انطلاق فعاليات الدورة الثالثة عشرة تحت شعار “التكيف مع تحول المشهد الاستثماري: تسخير إمكانات جديدة لتطوير التنمية الاقتصادية عالميًا “، بحلتها الجديدة وذلك خلال الفترة من 7 إلى 9 مايو المقبل، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتستضيف العاصمة أبوظبي للسنة الثانية على التوالي فعاليات قمة (AIM) للاستثمار بدعم من وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ودائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي (الشريك الرئيسي)، بعد النجاح الباهر الذي حققته الدورة السابقة، باستقطاب 10313 مشاركاً من 175 دولة حول العالم، وشهدت 281 جلسة ضمت 693 متحدثاً.

 وتسعى القمة من خلال تنظيم باقة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة، إلى توفير منصة مثالية تجمع نخبة القادة، والمسؤولين الحكوميين، وصنّاع القرار والسياسات، ورجال الأعمال، وكبار المستثمرين الإقليميين والدوليين، وكبريات الشركات والمنظمات العالمية، على مدار ثلاثة أيام لتسليط الضوء على المستجدات في المشهد الاستثماري العالمي، والخروج بحلول مبتكرة لمواجهة التحديات والمتغيرات الحالية والمستقبلية، وصولًا إلى اقتصاد عالمي مزدهر ومستدام.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية: “نجحت قمة (AIM) للاستثمار على مدار أكثر من عقد في تقديم منصة رائدة لصناع القرار وقادة الأعمال والمستثمرين والمسؤولين الحكوميين لمناقشة واستكشاف سبل جديدة لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري عالمياً.”

وأضاف معاليه إن استضافة مثل هذه الفعاليات الدولية المهمة تعزز المكانة الاستراتيجية لدولة الإمارات على خريطة الاستثمار العالمية بوصفها وجهة استثمارية مفضلة للاستثمارات الدولية الباحثة عن فرص للنمو والتوسع والازدهار، بالإضافة إلى كونها واحدة من أكبر الدول المستثمرة حول العالم، كما تتماشى مع توجهات دولة الإمارات الاستثمارية الرامية إلى المساهمة في تخطي التحديات الراهنة التي تواجه الاقتصاد العالمي، وتحقيق التنمية والازدهار والاستدامة في الدول المستقبلة للاستثمارات الإماراتية.

من جانبه، قال معالي أحمد جاسم الزعابي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي: “انطلاقًا من النجاح الملحوظ الذي حققته الدورة السابقة من قمة (AIM) للاستثمار، فإننا نعمل لتلبية مستوى عال من توقعات مجتمع الاستثمار العالمي. باعتبارها عاصمة رؤوس الأموال، تقود أبوظبي المحادثات العالمية حول توقعات وديناميكيات الاستثمار في عصر يتسم بالتحولات الضخمة. نسعى لتحفيز واستقطاب وتوجيه الاستثمارات الداخلية والخارجية من خلال نهج يرتكز على جعل التنمية البشرية ومعايير الاستدامة وتوظيف التكنولوجيا المتقدمة المحور والمحرك الرئيسي لخطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية على المستويين المحلي والدولي، فضلًا عن دعم جداول الأعمال البيئية والاجتماعية والحوكمة، وتعزيز التعاون والعمل الدولي المشترك لتحسين جودة الحياة للجميع.”

وقال داوود الشيزاوي رئيس مؤسسة (AIM) العالمية: “في ظل ما يشهده العالم من تحديات مختلفة مثل تغير المناخ، وتحديات سلاسل الإمداد العالمية، والأمن الغذائي، وتضخم الأسعار، وبالتزامن مع استمرار انخفاض النمو الاقتصادي العالمي، يأتي الإعلان عن الهوية الجديدة لقمة (AIM) للاستثمار لتوفير منصة مثالية لنخبة القادة وصناع القرار حول العالم لتبادل الخبرات والتجارب والآراء حول كيفية التصدي لتلك التحديات وإعادة تشكيل مشهد التجارة والاستثمار العالمي.

وتنظم القمة باقة من الفعاليات ضمن محوري الاستثمار والابتكار والتكنولوجيا، حول موضوعات مختلفة تشمل الزراعة، والطاقة، والتكنولوجيا، والصناعة، والسياحة، والشحن، والخدمات المالية، والصحة والتعليم، وذلك بالتعاون مع عدد من الهيئات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية،  والسياحة العالمية، واليونيدو، والأونكتاد، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

ربما يعجبك أيضا

© 2021 مركز الأخبار | كل الحقوق محفوظة